بمجرد ممارستك الجنس مع زوجك تقدمين له هدايا مفاجئة لا تعرفينها

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 18 أبريل 2015 - 3:38 مساءً
بمجرد ممارستك الجنس مع زوجك تقدمين له هدايا مفاجئة لا تعرفينها

هزات الجماع يمكن أن تعمل العجائب لصحتك، من تخفيف تقلصات الطمث إلى خفض خطر الإصابة بداء السكري، ولكن ماذا عن زوجك؟ بمجرد ممارسة الجنس مع زوجك تهدينه هدايا مفاجئة كثيرة لا تعرفينها. اكتشفيها في ما يلي وسيشكرك لأنك تبقينه في أحسن أحواله.

1. يحافظ على قلبه قويّاً
طبعاً سينبض قلبه بقوة حين تدخلين الغرفة. لكنك تحمين قلبه من نواح أخرى. وفقاً لبحث في جامعة كوينز في بلفاست، تبيّن أن الرجال الذين يمارسون الجنس ثلاث مرات أو أكثر في الأسبوع تنخفض لديهم النوبات القلبية ومخاطر السكتة الدماغية الى النصف.

2. يحسن مزاجه
الأوقات المثيرة تبقي الرجل في حالة معنوية جيدة. ولكن، بالإضافة إلى تخفيف التوتر وتحسين مستوى احترام الذات يمكن لممارسة الجنس أن تبعد شبح الاكتئاب عن طريق إطلاق الأندورفين الذي يعطي المرء إحساساً جميلاً بالراحة والانشراح.

3. يحسّن نوعيّة النوم
الحصول على قسط كافٍ من النوم أمر ضروري لصحته وللحفاظ على وزنه. الأوكسيتوسين وهو “هرمون الحب” الذي يتحرّر أثناء هزّة الجماع يساعد على النوم وهذا يفسّر لماذا معظم الرجال يستغرقون في نوم عميق بعد الجماع.

4. يقلل من خطر الاصابة بسرطان البروستات له
ممارسة الجنس بانتظام يقي الرجل من الإصابة بسرطان البروستات في وقت لاحق. وقد وجدت دراسة المعهد القومي للسرطان أن الرجال الذين تحصل عندهم حالة القذف 21 مرّة في الشهر تتراجع لديهم مخاطر الإصابة بسرطان البروستات بنسبة 33٪ أكثر من أولئك الذين يقذفون 4-7 مرّات في الشهر.

5. يزيل الألم
الجنس مسكّن طبيعيّ للألم عند الرجال. في إحدى الدراسات استنشق 48 شخصاً بخار الأوكسيتوسين ومن ثم نُقرت أصابعهم بإبرة. وقد تبيّن أن الأوكسيتوسين خفّف الألم لأكثر من النصف. هذا الهرمون يفعل العجائب! يخفّف الصداع، آلام الظهر، وأنواع كثيرة أخرى من الآلام.

6. يحافظ على رشاقته
هل تريدينه أن يحافظ على وزنه؟ لا تنظري إلى أبعد من غرفة النوم. الجنس يقوي عضلات المعدة والظهر وقاع الحوض، ويحرق خلال 30 دقيقة من الممارسة الناشطة 200 سعرة حرارية.

7. يطيل عمره
أظهرت الأبحاث أن ممارسة الجنس بانتظام يجعله يبدو أكثر شبابا – ربما 10 سنوات أصغر سناً – وهذا أكثر من مجرد وهم. فالجنس يمكن أن يبطئ عملية الشيخوخة. وجدت دراسة من المجلة الطبية البريطانية أن الرجال الذين لديهم أعلى معدل من هزات الجماع يسجلون معدل وفيات أقل بـ 50٪ من أولئك الذين لم يمارسوا الجماع مثلهم. إذاً وداعاً للتجاعيد!

رابط مختصر