الرئيسية / أخبار العالم / الأسد: تركيا ساهمت في “سقوط إدلب”

الأسد: تركيا ساهمت في “سقوط إدلب”

Syrian President Bashar al-Assad speaksأبوظبي – سكاي نيوز عربية
قال الرئيس السوري، بشار الأسد، الجمعة، إن الدعم العسكري واللوجستي التركي كان “العامل الرئيسي” الذي ساعد مقاتلي المعارضة في السيطرة على مدينة إدلب شمال غربي سوريا، الشهر الماضي.

وأضاف الأسد في مقابلة مع صحيفة “إكسبرسن” السويدية “أي حرب تضعف أي جيش” بغض النظر عن مدى قوة هذا الجيش.

وفيما يتعلق بسقوط إدلب أكد “أن العامل الرئيسي كان الدعم الهائل الذي قدمته تركيا، الدعم اللوجستي، والدعم العسكري”.

ولدى سؤاله عن مبادرة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا للتشاور مع الأطراف السورية والدول المعنية بدءا من الشهر المقبل لإطلاق جولة جديدة من محادثات السلام، قال الأسد إن الأزمة السورية زادت تعقيدا جراء التدخل الخارجي.

وفي إشارة إلى الدول المعادية لنظامه، قال الأسد: “أي خطة تريد أن تنفذها في سوريا اليوم من أجل حل المشكلة، وهذا ما واجهته خطة دي ميستورا في حلب، ستفشل بسبب التدخل الخارجي. هذا ما حدث في حلب، عندما طلب الأتراك من الفصائل أو الإرهابيين الذين يدعمونهم أو يرعونهم أن يرفضوا التعاون مع دي ميستورا. وهكذا أعتقد أنه يعلم أنه ما لم يتمكن من إقناع هذه البلدان بالتوقف عن دعم الإرهابيين وترك السوريين ليحلوا مشكلتهم، فإنه لن ينجح”.

وعلق المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، تانجو بيلجيتش، لـ”رويترز” بالقول “المزاعم عن قدوم قوات مسلحة من تركيا ومشاركتها في عملية إدلب لا تعكس الحقيقة. هذا أمر غير وارد، وهذه مزاعم لا صحة لها، منبعها النظام السوري ويجب ألا تؤخذ بمحمل الجد”.

يذكر أن إدلب، القريبة من الحدود التركية، هي ثاني مركز محافظة يخرج عن سيطرة السلطات في دمشق بعد مدينة الرقة مركز محافظة الرقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*