منشق عن داعش يكشف لأخبار الأن عن خسائر تنظيم داعش في معارك عين العرب

da3eshiأخبار الأن | تركيا – (يمان شواف)

في مقابلة خاصة مع عسكري منشق عن تنظيم داعش كشف لأخبار الأن عن الخسائر تنظيم داعش في عين العرب وتحدث عن مشاركته لمدة شهرين في القتال قرب عين العرب وأين مقراتهم ومواقعهم، وقال المنشق : “كنت في كندار ومقرنا كان في مدرسة كفيفة وكنا نذهب إلى خطوط الرباط كندار وسكوك ونعود لمقرنا في كفيفة وأحياناً نذهب إلى النقطة الرئيسية في تل أبيض”.

أبو إسلام اللقب الذي أعطاه لنفسه بعد إنشقاقه عن داعش قال إن تنظيم داعش أشعل فتنة بين العرب والأكراد إذ حول المعركة لصراع عربي كردي، وأكد لأخبار الأن أن الغارات الجوية التي تشنها قوات التحالف على تنظيم داعش كان موجعة في عين العرب وكبدت داعش خسائر كبيرة بالأرواح وتجاوز قتلى التنظيم ال 1000 شخص كما خسر التنظيم الكثير من العتاد والأليات الثقيلة والخفيفة، وقال أبو إسلام “: إن الضربات في العراق أثرت وفي عين العرب أثرت أمام خطوط رباط الجيش الحر كالباب والرقة ودير الزور فالضربات خجولة من التحالف ولا تأثير كبير لها إستهدفوا فقط نقاط واضحة ومكشوفة أما في عين العرب كانت جبهة قتال محصورة وكثافة عناصر التنظيم سببت لهم خسائر كبيرة، ضربوهم طائرات التحالف بقوة وقسوا عليهم، إضافة إلى القوات البرية التي تواجه التنظيم من الجيش الحر والمقاتلين الأكراد، الغارات على مواقع التنظيم في عين العرب أسفرت عن سقوط الكثير من قتلى التنظيم أكثر من ١٥٠٠ عنصر وقياي وعتاد خير الله، أما في الرقة والمناطق الأخرى فالضربات لم تؤثر كثيرا قصفوا نقاط أبار نفط ومواقع خجولة جداً وقصفوا نقاط لاسلكي يمكن أن نقول أنه أهم موقع تم إستهدافه من الغارات أما مستودع زخيرة مكان تصنيع معامل لم يتم إستهداف مواقع بهذه الأهمية وكذلك النقاط الأمنية لم يتم إستهدافها وأكد أن إنهيار الجهاز الأمني يعني إنهيار التنظيم، كالنقة ١١ في مدينة الرقة والنقطة ٢٤ في الشدادي وقال من الصعب معرف أغلب النقاط الأمنية لأنها موزعة وأغلب الناقط الأمنية فيها مدنيين وأسرى ومساجين في هذه النقاط وأكد أن مراكزهم الرئيسية إختفت.

أضف تعليقك