الرئيسية / أخبار العراق / محافظ الأنبار يطالب المرجعيات السنية والشيعية والحكومة بالتدخل السريع والوقوف مع المحافظة

محافظ الأنبار يطالب المرجعيات السنية والشيعية والحكومة بالتدخل السريع والوقوف مع المحافظة

الدولة الإسلامية تقتل 85 آخرين من أفراد عشيرة عراقيةطالب محافظ الانبار صهيب الراوي، الخميس، المرجعيات “السنية والشيعية” بالوقوف مع المحافظة في ظرفها الراهن، كما طالب الحكومة المركزية بالتدخل السريع وتزويد المقاتلين بالسلاح الذي يكافئ مايستخدمه عناصر “داعش”.

وقال الراوي في كلمة متلفزة تابعتها السومرية نيوز، “اطالب المرجعيات الدينية السنية والشيعية بأن يكون لها دور في الوقوف مع محافظة الأنبار في صد الهجمة الشرسة التي تتعرض لها”، داعياً الحكومة المركزية والاطراف السياسية بـ”التدخل السريع والفوري بتسليح ابناء العشائر باسلحة توازي حجم المرحلة والخطر الذي تتعرض له محافظة الأنبار”.

وحث الراوي السياسيين والمسؤولين من المحافظة بأن “يكونوا مع جماهيريهم قولا وفعلا، لأن التاريخ يسجل الاحداث ولن يغفر لمن يتخلى عن محافظته وقت المحنة”.

وكان ضباط في شرطة محافظة الانبار طالبوا اليوم الخميس، وزارة الداخلية بتعزيزات عسكرية واسلحة واعتدة لهم في مدينة الرمادي، مؤكدين ان الوضع في تدهور كبير داخل المدينة.

يذكر ان رئيس مجلس الانبار صباح كرحوت اكد، امس الاربعاء (15 نيسان 2015)، أن الرمادي تتعرض لهجمة إرهابية كبيرة من قبل “داعش”، مطالباً وزارتي الداخلية والدفاع بإرسال تعزيزات كبيرة للرمادي خشية سقوطها بيد التنظيم، كما دعا الى تزويد العشائر بسلاح نوعي ثقيل يوازي ما يمتلكه “الإرهابيين”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*