بوتن: نظام الدفاع الصاروخي “مكافأة” لإيران

CHINA-RUSSIA-IRAN-DIPLOMACY-CICAأبوظبي – سكاي نيوز عربية
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الخميس إن استعداد إيران ومرونتها في محاولة التوصل إلى حل مع الغرب للأزمة المتعلقة ببرنامجها النووي، كانا الدافع وراء قراره تجديد عقد تسليمها نظام “إس 300” للدفاع الصاروخي.

لكن الرئيس قال في لقاء تلفزيوني سنوي يتلقى خلاله اتصالات هاتفية من المواطنين، إن روسيا ستعمل مع شركائها في الأمم المتحدة بشأن إيران، وإن تسليمها النظام الصاروخي سيمثل “عامل ردع” في الشرق الأوسط.

وأضاف: “الآن وبعد إحراز تقدم على المسار النووي الإيراني، وهو إيجابي كما هو واضح، فإننا لا نرى أي سبب للانفراد بمواصلة الحظر” على تسليم النظام الصاروخي.

ومن جهة أخرى، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها أجرت “محادثات بناءة” مع إيران بشأن قضيتين متعلقتين بالبرنامج النووي لطهران، كانت الوكالة تحاول الحصول على إيضاحات بشأنهما، لكن إيران تماطل بهذا الصدد منذ أغسطس الماضي.

وأضافت الوكالة، الخميس، بعد أن أجرت محادثات فنية مع مسؤولين إيرانيين في طهران الأربعاء، أن الجانبين سيجتمعان مجددا “في القريب العاجل”، دون تحديد موعد لذلك.

ويجري تحقيق الوكالة التابعة للأمم المتحدة بالتوازي مع المحادثات بين طهران والقوى العالمية الست، التي تهدف إلى التوصل لاتفاق بحلول نهاية يونيو، للحد من أنشطة برنامج إيران النووي في مقابل تخفيف العقوبات عنها.

وفي علامة أخرى على تفاؤل الغرب بشأن توقيع الاتفاق مع إيران بشأن البرنامج النووي، قال الرئيس النمساوي هاينز فيشر إنه سيزور إيران على الأرجح هذا العام، وربما يصطحب وفدا من قطاع الأعمال.

أضف تعليقك