بالفيديو: هل اصبح التعري أسلوبا جديدا للاحتجاج في العراق؟

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2015 - 9:43 صباحًا
بالفيديو: هل اصبح التعري أسلوبا جديدا للاحتجاج في العراق؟

ظهور رجل كبير في السن بمظهر متعر امام انظار المارة كأسلوب للاحتجاج على عدم تعيين ابنته اثار خلافا بين اوساط الناشطين في الديوانية . فالبعض وجد ان الخطوة قد تدفع الاخرين لانتهاج الاسلوب ذاته في استحصال الحقوق، فيما رأى البعض الاخر ان ما جرى يعكس واقع الحكومة المحلية المتردي .

وتقول شيماء العميدي، ناشطة: “هذا الشخص فتح باب من الصعوبة غلقه والحكومة بتنفيذه مطلب هذا الشخص اوصلت رسالة للشعب ايضا يا شعب ان حكومتكم لا تكترث لأمركم ولا تلتفت اليكم الا بعد ان تتظاهروا بطريقة الاب ياسين”.

ويضيف رسول العذاري ، ناشط: “ادعو اهالي الديوانية الا ان نقف مع العم ياسين لاسترجاع كرامته ولتكن في يوم محدد على ان نخلع فقط قمصاننا لان تصرف ياسين دل على عري الحكومة المحلية والحكومة المركزية”.

الاستجابة السريعة لوزارة التربية لطلب المتظاهر في التعيين انتقدتها حكومة الديوانية المحلية، واكدت رفضها هكذا طرق للمطالبة بالحقوق.

وتقول زينب حمزة ، عضو مجلس المحافظة: “ظاهرة غير صحيحة وقد تؤدي الى تشجيع الاخرين للمطالبة بحقوقهم بهذه الطريقة وسوف تضيع حقوق مواطنين ليس لديهم القدرة على التظاهر او ليس لديهم القدرة على الظهور بهكذا منظر حتى يستطيعوا الحصول على حقوقهم”.

ويضيف حيدرالشمري ، عضو مجلس المحافظة: “تسرع وزير التربية بهذه الحالة لانه المفروض يساوي من غيره وادنى منه بمستوى المادي والمعيشي” .

ولا يتيح الدستور العراقي كما في باقي المجتمعات، حق اللجوء الى اساليب شخصية للاحتجاج او التعبير عن مطلب معين، سيما وان الامر قد جرى في محافظة تشيع فيها القيم الدينية والاجتماعية المحافظة .

رابط مختصر