الغنام: مقتل 11عنصراً من (داعش) بكمين مسلح والاشتباكات مستمرة بمنطقة الخسفة في الانبار

القوات العراقية تشن هجوما مضادا على الدولة الإسلامية في الأنبارأعلنت قيادة عمليات الجزيرة والبادية، اليوم الاربعاء، عن مقتل 11 عنصراً من (داعش) بكمين نصبته لهم قوة امنية بالتعاون مع عشائر البو نمر بمنطقة الخسفة بقضاء حديثة، مبينة أن الاشتباكات مستمرة حالياً في المنطقة مع تقدم واضح للقوات الامنية.
وقال قائد عمليات الجزيرة والبادية اللواء الركن ناصر الغنام في حديث الى (المدى برس)، إن “قوة امنية من الجزيرة والبادية وبالتعاون مع عشائر البو نمر تقتل 11 ارهابياً من داعش في منطقة الخسفة بقضاء حديثة بمحافظة الانبار في كمين مسلح”.
وأضاف الغنام ان هناك اشتباكات حالياً في المنطقة والقوات الامنية تحقق تقدماً هناك”.
وكان عضو بمجلس محافظة الانبار حذر ، اليوم الاربعاء، من سقوط مدينة الرمادي (110 غرب بغداد) بيد تنظيم داعش خلال الساعات القليلة القادمة اذا لم تصل تعزيزات عسكرية الى المدينة، مؤكداً عدم جدية الحكومة بتسليح العشائر مقاتلي العشائر وقوات الشرطة المحلية.
وكان قائممقام قضاء الرمادي دلف الكبيسي أكد، اليوم الأربعاء، أن تنظيم (داعش) سيطر على جزيرة البوغانم شمالي الرمادي، (110 كم غرب بغداد)، وفيما أكد أن انسحاب القوات الأمنية المفاجئ خلق ثغرة استغلها التنظيم، أعدم عناصر التنظيم تسعة مدنيين بينهم أربعة من عناصر الشرطة رمياً بالرصاص، في حين نزحت المئات من عوائل جزيرة البوغانم الى مناطق أخرى.
وكان مصدر في قيادة عمليات الأنبار كشف، امس الثلاثاء، أن اللواء الركن ناصر الغنام تسلم مهام عمله رسمياً قائداً لعمليات الجزيرة والبادية بدلاً من اللواء الركن ضياء كاظم.
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة قررت، في (8 نيسان 2015)، تعيين القائد السابق للفرقة السابعة عشرة اللواء الركن ناصر الغنام قائداً جديداً لعمليات الجزيرة والبادية.
يذكر أن تنظيم داعش يسيطر على أهم وأبرز مدن الأنبار منذ عام تقريباً على الأحداث والمعارك والمواجهات بين القوات الأمنية والعشائرية ومن أبرز المناطق التي هي تحت سيطرة التنظيم هي الفلوجة والقائم الحدودية بين العراق وسورية وهيت وراوة ونواح أخرى منها كرمة الفلوجة القريبة من حدود العاصمة بغداد.

أضف تعليقك