السعودية تدرس ابعاد اكثر من 400 لبناني بينهم اعلاميين

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2015 - 5:00 مساءً
السعودية تدرس ابعاد اكثر من 400 لبناني بينهم اعلاميين

عقب قرار دولة الامارات بابعاد 70 لبنانيا اغلبهم شيعة عن اراضيها، تدرس المملكة العربية السعودية اوضاع اكثر من 400 لبناني بينهم صحافيين واعلاميين قبل اتخاذ قرار محتمل بإبعادهم عن المملكة.

وبحسب موقع “نهار نت”، فان وزراة العمل السعودية تدرس إلغاء إقامة سمر الخياط، زوجة تحسين خياط؛ مالك قناة “الجديد”، التي تملك شركة لتنظيم الاحتفالات في المملكة.

كما تم إدراج بعض الصحافيين اللبنانيين والعرب على لائحة الممنوعين من دخول المملكة ودول الخليج، بسبب مناصرتهم لحزب الله مهاجمتهم للمملكة، ومن بينهم الصحافي غسان جواد. ومعروف عن جواد قربه من حزب الله، كما أنه أطلق مؤخرا عدة مواقف في مقابلات صحافية هاجم فيها المملكة وقادتها فيما يتعلق بعملية “عاصفة الحزم” في اليمن خلال مقابلة على قناة “ام تي في” اللبنانية.

الجدير بالذكر ان مئات اللبنانيين تم ابعادهم بهدوء منذ العام 2009 من دولة الامارات وعدد اخر من دول الخليج على خلفية تدخل حزب الله عسكريا في سوريا، فيما تدور حرب اعلامية بين وسائل اعلام تابعة لحزب الله والاعلام السعودي وصل حد وصف قناة الاخبارية السعودية لزعيم حزب الله حسن نصر الله بـ”حسن زميرة” وهو اللقب الذي اطلقه عليه نشطاء سوريين.

رابط مختصر