الجبوري: تهريب الآثار لا يحدث دون علم الدول التي مرت عن طريقها

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 16 أبريل 2015 - 9:32 صباحًا
الجبوري: تهريب الآثار لا يحدث دون علم الدول التي مرت عن طريقها

اعتبر رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الأربعاء، تنظيم “داعش” بأنه وريث لحكم “هولاكو” الذي غزا العراق ودمر صروح تاريخ البلاد، مطالباً لجنة السياحة والآثار النيابية بتشكيل فريق للتحقيق في تورط جهات دولية بسرقة الآثار ومقاضاتها، فيما أكد أن عمليات تهريب الآثار لا تحدث دون علم ومعرفة الدول التي مرت عن طريقها.

وقال الجبوري في كلمة ألقاها خلال مؤتمر عقدته لجنتي السياحة والثقافة النيابيتين بعنوان “آثارنا.. من التهريب.. الى التدمير” وحضرته السومرية نيوز، “لم يرق لخفافيش الليل ازدهار العصر الذهبي لبغداد، فغزاها هولاكو وارتكب أول جريمة مزدوجة في التاريخ حين اختلط الدم بالحبر، في مجرى دجلة وقتل حينذاك مئات آلاف العلماء وطلبة العلم”، مبينا أن “داعش وريث هولاكو وجاء لتجديد المأساة بذات المشاهد، وتأتي على الملاحم الحضارية بفؤوس التخلف والتعصب والتطرف لتهمش وتهدم صروح تاريخنا”.

وأضاف الجبوري، “من المؤلم أن يعتدي على تاريخك وماضيك وما أنتجه أبناؤك وأجدادك، لكن الأكثر إيلاما أن تتطور جهاتً شاركت في عمليات التهريب ونقل الآثار الى أماكن معروفة وغير معروفة”، مؤكداً أن “ذلك لا يمكن أن يحدث دون علم ومعرفة الدول التي مرت من خلالها هذه الآثار”.

ودعا الجبوري لجنة السياحة والآثار النيابية الى “تشكيل فريق للتحقيق في تورط جهات دولية في سرقة أثارنا والعمل على إقامة دعاوى دولية ضد أي جهة يثبت تورطها”، مطالباً بـ”تعقب أماكن وصول هذه الآثار والعمل على إعادتها أين ما كانت وتحت الحماية الدولية، كونها هربت بطرق غير مشروعه وهذا مخالف للأنظمة والقوانين الدولية”.

وأكد الجبوري، أن “مجلس النواب يتحمل واجبا مهما بحماية الآثار والحد من العبث بها”، مبيناً أن “هذا الواجب يتطلب إعادة النظر بالقوانين التي تعالج هذه القضايا وتعديلها الى رفع سقف العقوبات التي تقع على مرتكبي جرائم الآثار”.

ودعا الجبوري، الحكومة الى “اتخاذ كل الإجراءات المتعلقة بحماية الآثار من التجاوز وتشديد الإجراءات التفتيشية بالمنافذ الحدودية”.

يذكر أن الآثار العراقية تعرض لأوسع عملية نهب وتخريب ممنهجة منذ سنة 2003، عقب أحداث حزيران 2014، ما أدى إلى اختفاء الآلاف من القطع الأثرية التي لا تقدر بثمن، من مواقع مهمة في أنحاء البلاد التي اجتاحها تنظيم “داعش” الإرهابي.

رابط مختصر