بينر يحث على دور اكبر للجنود الامريكيين في العراق

usa soldersواشنطن (رويترز) – قال جون بينر رئيس مجلس النواب الامريكي يوم الثلاثاء ان دور الجنود الامريكيين في العراق يجب ألا يقتصر على التدريب وتقديم المشورة للقوات العراقية التي تقاتل متشددي تنظيم الدولة الاسلامية.

ولم يصل بينر -العائد مؤخرا من رحلة الى الشرق الاوسط- الى حد المطالبة بدور قتالي للجنود الامريكيين في العراق.

وقال “لن اسميه قتاليا.. سأسميه التخطيط والتوجيه والمشاركة بشكل أكبر في مساعدة العراقيين في خوض المعركة.”

وشكا من ان أيدي القادة العسكريين الامريكيين مغلولة لأن التكليف المحدد لهم هو التدريب وتقديم المشورة.

ومع انزعاجه من تقدم متشددي الدولة الاسلامية في العراق قرر الرئيس الامريكي باراك اوباما ارسال جنود غير مقاتلين الى العراق في الصيف وذلك للمرة الاولى منذ ان غادرت القوات الامريكية البلاد في 2011.

وقال بينر ان ادارة اوباما بحاجة الى استراتيجية شاملة واكثر وضوحا بشأن التعامل مع تنظيم الدولة الاسلامية في انحاء المنطقة.

ورأس بينر وفدا من المشرعين الامريكيين زار اسرائيل والاردن والسعودية والعراق اثناء عطلة الربيع للكونجرس.

وقال بينر -وهو جمهوري دأب على انتقاد سياسات اوباما- انه شيء يبعث على “الحرج” ان يلجأ العراق الى ايران لمساعدته في طرد مقاتلي الدولة الاسلامية من مدينة تكريت.

واضاف ان العراقيين يحتاجون الى المزيد من المساعدة الامريكية لشراء اسلحة وان المنطقة تحتاج الى مقاربة اكثر تحديدا من جانب الولايات المتحدة يجب ان تشمل مكونا اقتصاديا.

لكنه قال انه ليس في ذهنه حزمة مساعدات امريكية جديدة.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

أضف تعليقك