وصول تعزيزات عسكرية من ثلاثة محاور لمساندة القوات المتواجدة بمصفى بيجي

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 3:08 مساءً
وصول تعزيزات عسكرية من ثلاثة محاور لمساندة القوات المتواجدة بمصفى بيجي

اعلن قائد عمليات محافظة صلاح الدين الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، الثلاثاء، عن وصول تعزيزات عسكرية لمساندة القوات الامنية المرابطة في مصفى بيجي شمال تكريت.

ونقل التلفزيون الرسمي العراقي في خبر عاجل عن الساعدي قوله، إن “تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت من ثلاثة محاور لمساندة القوات الأمنية الموجودة في مصفى بيجي”.

ونفى نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين خالد الخزرجي، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، أنباء فرض تنظيم “داعش” السيطرة على أجزاء من مصفى بيجي، فيما بين أن القوات الأمنية أحبطت هجوما للتنظيم وقتلت 40 مسلحا ودمرت 10 سيارات.
و كان قائممقام قضاء بيجي محمد محمود الجبوري،قد أعلن الثلاثاء، أن مسلحي “داعش” سيطروا على معهد النفط ومبنيي فرع توزيع صلاح الدين وشركة المنظفات الكيمياوية داخل مصفى بيجي، فيما اكد أن اشتباكات عنيفة ما زالت مستمرة لليوم الثالث على التوالي بين المسلحين والقوات الأمنية.

وقال الجبوري في حديث لـ السومرية نيوز، إن “عناصر تنظيم داعش تمكنوا من السيطرة على معهد النفط ومبنى فرع توزيع صلاح الدين وعلى شركة المنظفات الكيمياوية داخل مصفى بيجي بعد اختراق التحصينات الدفاعية للمصفى”، موضحا أن “اشتباكات عنيفة مستمرة حتى الآن ولليوم الثالث على التوالي تجري بين عناصر التنظيم والقوة الأمنية المكلفة بحماية المصفى”.
وأضاف الجبوري، أن “خمسة انتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة فجروا أنفسهم داخل المصفى مستهدفين القوات الأمنية المكلفة بحماية المصفى”، مشيرا الى أن “العشرات من عناصر التنظيم سقطوا بين جريح وقتيل في تلك الاشتباكات”.

وبين قائممقام قضاء بيجي، أن “أكثر من 1000 مقاتل من القوات الأمنية والحشد الشعبي شرعوا بالتحرك، منذ ليلة أمس، الى قضاء بيجي عبر ثلاثة محاور، محور باتجاه قرية البعيجي شرق بيجي، ومحورين باتجاه مركز القضاء لتحرير قضاء بيجي وفك الحصار عن المصفى”، لافتا الى أن “ضربات الطيران محدودة جدا بسبب ان عناصر التنظيم يختبئون ويتحصنون بجوار المعدات والمكائن الخاصة بالمصفى”.

وكان نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين خالد الخزرجي نفى، اليوم الثلاثاء (14 نيسان 2015)، الأنباء التي تحدثت عن فرض تنظيم “داعش” السيطرة على أجزاء من مصفى بيجي، فيما بين أن القوات الأمنية أحبطت هجوما للتنظيم وقتلت 40 مسلحا ودمرت 10 سيارات، فيما قتل آمر حماية المصفى وتسعة من مرافقيه خلال الاشتباكات.

رابط مختصر