صالح للنجيفي: الاستقرار الكامل لا يتحقق في كردستان ما لم تحرر نينوى

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 1:41 صباحًا
صالح للنجيفي: الاستقرار الكامل لا يتحقق في كردستان ما لم تحرر نينوى

أكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح لنائب رئيس الجمهورية أسامة النجيفي، الاثنين، أن الاستقرار الكامل لا يتحقق في إقليم كردستان ما لم تحرر نينوى، فيما أكد النجيفي على ضرورة تقوية صوت “الاعتدال”، مشيرا إلى أن أي إهمال لهذا الجانب يعني دعم المتطرفين.

وقال النجيفي في بيان صدر، اليوم، على هامش استقباله صالح وتلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “اللقاء تضمن بحث تطورات المواجهة مع تنظيم داعش الإرهابي والوضع السياسي”، مؤكدا أن “انتصار تكريت مهم جدا، ونأمل أن يترابط المساران الأمني والسياسي ففي ذلك قوة للمقاتل العراقي”.

وأضاف النجيفي أنه “تم تناول ملف النازحين والمهجرين والتأكيد على ضرورة العودة السريعة لهم وبذل كل ما يقتضي لتحقيق هذا الهدف”.

وشدد النجيفي على “ضرورة تقوية صوت الاعتدال”، معتبرا أن “أي إهمال لهذا الجانب يعني دعم المتطرفين”.

وقدم النجيفي صورة عن التحضيرات المتعلقة بمعركة الموصل المرتقبة ومنها “تحقيق الوئام والصلح بين كافة مكونات المحافظة”، بحسب البيان.

من جانبه، أكد صالح، وفقا للبيان، أن “الاستقرار الكامل لا يتحقق في إقليم كردستان ما لم تحرر نينوى”، مضيفا “ينبغي أن نقر أن داعش بجرائمها وحدتنا في أمور كثيرة”.

يشار الى ان أجزاء كبيرة من محافظة نينوى شمال العراق تخضع منذ حزيران الماضي إلى سيطرة شبه تامة من قبل تنظيم “داعش” وتشهد المحافظة منذ ذلك الوقت عمليات إعدام جماعية وأوضاعا إنسانية وأمنية صعبة.

رابط مختصر