الفتلاوي تنتقد أصوات “ناحت على ثلاجة” ولم تذرف دمعة على مجزرة البوفراج

hanan alfatlawiانتقدت رئيس حركة إرادة حنان الفتلاوي، الأحد، أصوات “كانت تنوح على ثلاجة” ولم تذرف دمعة على مقتل ٧٥ شخصا من البوفراج بالانبار، فيما ايدت دعوة النائب محمود المشهداني لنواب الانبار بالدفاع عن مناطقهم وعدم الاكتفاء بالتصريحات الإعلامية.

وقالت الفتلاوي في بيان صحافي تلقت السومرية نيوز نسخة منه، إن “هناك مجزرة ترتكب بحق البوفراج في الانبار ولم نسمع نفس الاصوات التي كانت تنوح على ثلاجة”، مبينة ان “هذه الاصوات لم تذرف دمعة واحدة على أكثر من ٧٥ شهيدا من بينهم نساء وأطفال”.

واضافت الفتلاوي “الرحمة والمغفرة للشهداء ودعائنا للشرفاء الذين رفعوا السلاح وقاتلوا جرذان داعش”.

وتابعت “أضم صوتي لصوت محمود المشهداني بدعوته لنواب محافظة الانبار الى العودة للمحافظة والدفاع عن مناطقهم والنزول للشارع لرفع الروح المعنوية للمقاتلين وعدم الاكتفاء بالوقوف خلف الكاميرات والعدسات والاكتفاء بالتصريحات الإعلامية”، داعية الحكومة الى “التدخل الفوري لان الوضع خطير في الانبار ويحتاج الى دعم ومساعدات عاجلة”.

وكان النائب محمود المشهداني دعا، اليوم السبت، القادة السياسيين والنواب عن محافظة الأنبار إلى العودة للمحافظة والعمل مع أبناء العشائر والقوات الأمنية من اجل تحرير مناطقهم من سيطرة “داعش”.

وتشهد محافظة الأنبار منذ أيام انطلاق عمليات عسكرية كبرى لتحرير عدد من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم “داعش” بمساعدة أبناء العشائر والقوات الأمنية.

أضف تعليقك