الرئيسية / أخبار العالم / وزيرة ألمانية تتصدى للتهديدات بسبب التزامها تجاه اللاجئين

وزيرة ألمانية تتصدى للتهديدات بسبب التزامها تجاه اللاجئين

germany aidan ozghozيتعرض سياسيون ألمان لمضايقات وتهديدات بالقتل من قبل يمنيين متطرفين ومعادين للأجانب، بسبب التزامهم تجاه اللاجئين والمطالبة باستقبالهم. وهذا ما دفع عمدة أحدى البلدات للاستقالة، لكن هنك من يتصدى للتهديدات ويرفض الخضوع لها.
أوضحت وزيرة الدولة لشؤون الهجرة واللاجئين والاندماج بالحكومة الألمانية، أيدان أوزغوز، أنها تتصدى للتهديدات المستمرة ورسائل الكراهية التي تم إرسالها لبعض السياسيين بسبب التزامهم تجاه اللاجئين. وقالت لصحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأحد (12 نيسان/ أبريل)، إنها تستقبل رسائل فحواها أنها التالية في قائمة من يتم قتلهم. وأوضحت أنها لا تعتبر أن مثل هذه الرسائل تمثل تهديدا مباشرا بالقتل، ولكنها تهتم بها.
وقالت أوزغوز: “تصل رسائل الكراهية إلى مكتبي بشكل يومي تقريبا، وتصل الرسائل العدائية عن طريق البريد الإلكتروني أو البريد العادي أو مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك”. وأوضحت أنها لهذا السبب تقدمت بطلب لإدارة الفيس بوك، إذا ما كان ممكنا أن يتخذ الموقع إجراء ضد أشخاص معينين، ولكن لم يتم تلبية طلبها؛ وأشارت إلى أن تعرض السياسيين لتهديدات بسبب التزامهم تجاه اللاجئين يعد أمرا معتادا.
يذكر أن عمدة بلدة تروغليتس السابق، ماركوس نيرت، استقال مؤخرا من منصبه بسب تعرضه لتهديدات من قبل يمينيين متطرفين بسبب عزمه على استقبال لاجئين بالبلدة. وتعرضت بيترا باو، نائبة رئيس البرلمان الألماني (بوندستاغ)، مؤخرا للتهديد بالقتل أيضا بسبب التزامها بإقامة مخيم لاجئين في المقاطعة التابعة لها بالعاصمة الألمانية برلين.
ع.ج/ ح.ع.ح(د ب أ)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*