مسؤول محلي يكشف عن كيفية اقتحام “داعش” لمنطقة البو فراج شمال الرمادي

ramadiكشف عضو مجلس محافظة الأنبار عذال الفهداوي، السبت، عن كيفية تمكن عناصر تنظيم “داعش” من اقتحام منطقة البو فراج شمال الرمادي، فيما طالب بإرسال تعزيزات عسكرية إضافية إلى المحافظة لدفع الخطر عن الرمادي وتحرير المناطق المحتلة من قبل التنظيم.

وقال الفهداوي في حديث لـ السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش شن مؤخراً هجمة شرسة على منطقتي البو فراج والبو عيثة، لكن قواتنا تمكنت من صد هجمات العدو”، مستدركاً أن “ما فوجئنا به هو خروج الخلايا النائمة في البو فراج حاملة السلاح، الأمر الذي أحدث إرباكاً شديداً وإصابات بين المواطنين”.

وأضاف الفهداوي، أن “ذلك أثر على القطعات العسكرية في خط الصد الأمامي، ما أدى إلى اختراق هذا الخط من قبل عناصر داعش الذين توجهوا بعد ذلك إلى داخل المنطقة”.

وتابع، أن “ما وصل إلينا من تعزيزات لغاية الآن هي مجرد قطعات من فوج تابع للشرطة الاتحادية تم نشره على خط تماس بمحاذاة نهر الفرات لإيقاف تمدد العدو”، لافتاً إلى أن “خطر تمدد التنظيم زال، لكننا ما زلنا بأمس الحاجة لقطعات عسكرية إضافية لكي نتمكن من دفع الخطر عن الرمادي وتحرير المناطق التي احتلها داعش مؤخراً”.

وكان محافظ الأنبار صهيب الراوي أعلن، اليوم السبت (11 نيسان 2015)، أن رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أمر بنقل كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد إلى المحافظة بالسرعة الممكنة، فيما ناشد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت الدول العربية بدعم عشائر المحافظة المتصدية لـ”الإرهاب”، مشيراً إلى أن المحافظة تمر بـ”ممر ضيق” وتحتاج إلى الدعم والإسناد.

أضف تعليقك