شيخ عشيرة سنية يرحب بمشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الأنبار

7ashdصرح شيخ عشيرة سنية في العراق بأن مشاركة متطوعي قوات “الحشد الشعبي” الشيعية في معركة تحرير الأنبار من عناصر تنظيم “داعش” سيعجل بتحقيق الانتصارات، معتبراً الأصوات التي تعارض دخول الحشد الشعبي للمحافظة بالأصوات “النشاز”.
قال الشيح نعيم الكعود، شيخ عام عشيرة البونمر، الأحد (12 أبريل/ نيسان 2015) لوكالة الأنباء الألمانية إنه يرحب بكل من يقاتلون تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في محافظة الأنبار. وأضاف الكعود: “ونرحب (أيضاً) بمشاركة الحشد الشعبي بمعركة تحرير محافظة الأنبار”.
وتابع: “مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير المحافظة سيعجل بتحقيق الانتصار ودحر الإرهابيين، لأن الحشد الشعبي يمتلك الخبرة الكبيرة في مقارعة التنظيمات الإرهابية بعدما حرر العديد من المناطق التي كان يسيطر عليها ’داعش’ في مختلف المحافظات”.
ووصف شيخ عشيرة البونمر “الأصوات التي تدعو إلى منع دخول الحشد الشعبي من المحافظة بالأصوات النشاز وتعبر عن رأي قائلها، وكان الأجدر برافضي دخول الحشد أن يحرروا الأنبار بأنفسهم”، داعياً “جميع أبناء الأنبار إلى التلاحم والتكاتف وترك الخلافات الجانبية بغية تحرير محافظة الأنبار من دنس ’داعش’ الإرهابي”، الذي يسيطر على معظم مناطق المحافظة منذ مطلع عام 2014.
وكانت القوات العراقية قد أعلنت، عقب استعادة السيطرة على مدينة تكريت، عاصمة محافظة صلاح الدين، من قبضة “داعش”، أنها ستطلق عملية عسكرية لاستعادة السيطرة على محافظة الأنبار من قبضة التنظيم الإرهابي.
ع.ش/ ي.أ (د ب أ)

أضف تعليقك