الرئيسية / أخبار العالم / انتحار رجل بالقرب من مبنى الكونغرس الأمريكي

انتحار رجل بالقرب من مبنى الكونغرس الأمريكي

kongresأعلنت الشرطة الأمريكية أن رجلاً انتحر أمام تلة الكابيتول – مقر الكونغرس الأمريكي، ما أدى إلى إغلاقه لفترة وجيزة. كما أكدت الشرطة أنه لم يتم إطلاق أي رصاصة من قبل أمن الكونغرس.
قال قائد شرطة الكابيتول كيم داين أمس السبت (11 أبريل/ نيسان 2015) إن رجلاً أقدم على الانتحار أمام مقر الكونغرس الأمريكي وإن هذا العمل لا علاقة له بالإرهاب. لكنه رفض كشف هوية الرجل ودوافع انتحاره. وقال داين إن الرجل الذي كان يحمل لافتة كتب عليها “عدالة اجتماعية” أشهر سلاحاً انتحر بواسطته بالقرب من الجزء الغربي لمبنى الكونغرس، الذي لا يعقد دورات حالياً.
وقال قائد الشرطة: “نعرف من هو لكن علينا بالتأكيد التحقق من ذلك”. كما أكد انه لم يتم إطلاق أية رصاصة من قبل أمن الكونغرس، موضحاً أنه تم فحص حقيبة الظهر التي كان يحملها الرجل قبل إعادة فتح المبنى ومركز الزوار الواقع بالقرب منه.
ويقع الكونغرس في أحد طرفي موقع “ناشيونال مول” – المستطيل الأخضر الكبير الذي يربط بين تلة الكابيتول ونصب لينكولن على بعد نحو ثلاثة كيلومترات مروراً بالبيت الأبيض، وتنتشر على طوله نصب تذكارية للمحاربين القدامى وأبطال أمريكيين وعدد من المتاحف. ويتجمع مئات السياح يومياً في هذا المكان، خصوصاً في عطلة نهاية هذا الأسبوع، حيث ينظم مهرجان تفتح أزهار الكرز الياباني الذي يجذب آلاف الأشخاص سنوياً.
ع.ش/ ي.أ (أ ف. ب)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*