الرئيسية / أخبار العراق / الدفاع تكلّف قائداً جديداً لعمليّات الأنبار و3 أفواج مدرّعة تقترب من “البوفراج”

الدفاع تكلّف قائداً جديداً لعمليّات الأنبار و3 أفواج مدرّعة تقترب من “البوفراج”

ramadiأعلن قائد شرطة الانبار، امس السبت، وصول ثلاثة أفواج مدرعة الى محيط منطقة البو فراج شمالي الرمادي للمشاركة في معارك التطهير، لافتا إلى أن الضربات الجوية لطيران التحالف “أربكت” تحركات تنظيم داعش.
يأتي هذا في وقت كلفت وزارة الدفاع اللواء محمد خلف بمهام قائد عمليات الأنبار وكالة بدلاً من اللواء الركن قاسم المحمدي لحين انتهاء إجازته المرضية.

الى ذلك كشف مجلس محافظة الانبار، امس، عن موافقة حكومة بغداد على تخويل محافظ الانبار بجمع تبرعات مالية لتسليح مقاتلي عشائر المحافظة.
وكان مجلس محافظة الأنبار كشف، يوم الجمعة، عن تمكن تنظيم (داعش) من السيطرة على منطقة البو فراج بالكامل شمالي الرمادي (110كم غرب بغداد)، بعد معارك عنيفة مع القوات الأمنية، فيما لفت إلى نزوح مئات العوائل من المنطقة.
وأعلن شيخ عشيرة البو نمر نعيم الكعود، الجمعة، عن قيام تنظيم (داعش) بإعدام 20 شخصاً بينهم عناصر في القوات الأمنية في منطقة البو فراج، مشيرا الى إحراق التنظيم عدداً من المنازل في المنطقة.
وقال قائد شرطة الانبار اللواء الركن كاظم الفهداوي، في حديث إلى (المدى برس)، إن “ثلاثة أفواج مدرعة وصلت إلى قواطع البو فراج وقيادة عمليات الانبار ومنطقة الجزيرة شمالي الرمادي للمشاركة في معارك تطهير القواطع الشمالية للمدينة من فلول تنظيم داعش”.
وأضاف الفهداوي إن “القوات الأمنية تعمل على تدمير الخطوط الأمامية لدفاعات عناصر داعش في البو فراج ومنطقة البوعيثة ومنعهم من التقدم إلى مناطق أخرى من الرمادي وتطهير المناطق الأخرى المحيطة بها بالكامل”، مؤكدا أن “الضربات الجوية لطيران التحالف أربكت تحركات تنظيم داعش ودمرت مخابئ الأسلحة التي كانوا يعتمدون عليها في الجهات الخلفية لهم”.
وفي سياق متصل، قال عضو مجلس محافظة الانبار عذال الفهداوي ان “وزارة الدفاع كلفت اللواء محمد خلف بمهام قائد لعمليات الأنبار بالوكالة بدلاً من اللواء الركن قاسم المحمدي لحين انتهاء إجازته المرضية التي منحت له نتيجة تعرضه لجروح بسيطة في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة يوم الجمعة في منطقة البو فراج شمالي الرمادي”.
الى ذلك كشف الفهداوي، في حديث لـ(المدى برس)، عن ان “محافظ الانبار صهيب الراوي خول من قبل الحكومة المركزية في بغداد بجمع التبرعات المالية ممن يريد التبرع من التجار ورجال الاعمال والميسورين لشراء الاسلحة والمعدات العسكرية وتسليح وتجهيز مقاتلي عشائر الانبار وبإشراف لجنة من مجلس المحافظة”.
واوضح عضو مجلس المحافظة بأن “عملية جمع التبرعات المالية ستكون من خلال اشراف محافظ الانبار ولجنة مشتركة من مجلس المحافظة والقيادات الامنية”، مبيناً أن “طريقة شراء الاسلحة والمعدات لمقاتلي العشائر ستحدد من قبل محافظ الانبار المخول بهذا الامر وفق ضوابط وشروط تم وضعها”.
وفي سياق ذي صلة، كشف مدير شرطة ناحية العامرية، ان لجنة امنية من وزارة الدفاع قامت بتجهيز وتسليح الفوج الاول للحشد الشعبي في القضاء.
وقال الرائد عارف الجنابي، في حديث الى (المدى برس)، ان “لجنة امنية من وزارة الدفاع وصلت الى ناحية العامرية (28 كم جنوبي الفلوجة)، وقامت بتسليح وتجهيز مقاتلي عشائر العامرية والبالغ عددهم 1000 الف مقاتل ودفع رواتبهم للشهر الماضي والحالي”.
وأضاف الجنابي ان “لجاناً عسكرية وامنية تشرف على تسليح وتجهيز مقاتلي العشائر في عامرية الفلوجة مع تعزيز قطعات الجيش والشرطة وافواج الطوارئ بالأسلحة والأعتدة المتوسطة والثقيلة لدحر فلول داعش ومنعهم من الاقتراب من سواتر العامرية”.
الى ذلك، أكد مصدر امني في شرطة الانبار، في حديث الى (المدى برس)، ان “مقاتلي الفوج الاول للحشد الشعبي في عامرية الفلوجة تسلموا راتب الشهر الماضي والشهر الحالي والبالغ مليون ونصف المليون دينار وبواقع 750 الف دينار لكل شهر، فضلاً عن استلام ملابس عسكرية وتجهيزات قتالية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*