تنظيم الدولة يتقدم بالأنبار وعشرات الضحايا بأنحاء العراق | الجمهور

iraq armyسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق شمال مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار (غرب العراق)، بينما تحدثت مصادر عن سقوط عشرات الضحايا في عمليات وهجمات بمحافظتي صلاح الدين (وسط) وديالى (وسط)، بينما تواصل القصف من قبل التحالف الدولي ضد التنظيم.

وقالت مصادر ان تنظيم الدولة سيطر على منطقة البوفراج وآمرية أفواج الطوارئ شمال مدينة الرمادي، في حين أفادت مصادر أمنية أن التنظيم شن هجوما من عدة محاور على مدينة الرمادي، لا سيما من الجهة الشمالية للمدينة.

وأضافت المصادر أن اشتباكات تدور في مناطق عدة بالرمادي، بينما طلبت السلطات الأمنية في المدينة الدعم العاجل من الحكومة المركزية.

وكانت مصادر في الجيش العراقي أفادت الخميس بأن المعارك الدائرة في منطقة السجارية (شرقي الرمادي) منذ الأربعاء ضد تنظيم الدولة أسفرت عن مقتل ستة جنود وإصابة 15 آخرين حتى الآن.

في المقابل، نفّذ تنظيم الدولة حكم الإعدام بحق ثلاثمائة مدني بتهمة التعاون مع القوات العراقية في قضاء القائم (غرب الأنبار)، وفقا لمصادر أمنية.

وتتزامن هذه التطورات مع زيارة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي قاعدة الحبانية في الأنبار وإشرافه على توزيع الأسلحة، حيث أعلن من هناك أن المعركة المقبلة ضد تنظيم الدولة ستكون في الأنبار.

عمليات وهجمات

وفي تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين، ذكرت مصادر أمنية الخميس أن ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا برصاص عناصر الدولة عندما اشتبكوا معهم أثناء عملية تفتيش للمنازل في حي القادسية (شمالي المدينة).

وقال مصدر طبي إن أربعة من أبناء عشيرة “خزرج” الشيعية قتلوا وأصيب 24 آخرون بمعارك ضد تنظيم الدولة بأطراف بلدة الدجيل (جنوب تكريت)، في حين أفاد مصدر أمني بأن مسلحي العشيرة نجحوا في صد هجوم التنظيم وأجبروه على الانسحاب.

وأعلنت الشرطة العراقية -من جهتها- مقتل أربعة مدنيين وإصابة خمسة آخرين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في حي الحديد شمال غربي بعقوبة بمحافظة ديالى.

وأضافت أن أربعة من عناصر الشرطة قتلوا وأصيب سبعة آخرون -بينهم ضابط- بانفجار عبوة أعقبها هجوم مسلح من مجهولين في الطريق الرابط بين بعقوبة والمقدادية.

وأوضحت الشرطة أن عبوة ناسفة انفجرت بجانب الطريق في إحدى قرى ناحية أبي صيدا (شمال شرقي بعقوبة)، وأسفرت عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة ستة آخرين، وأن عبوة ناسفة أخرى انفجرت بجانب الطريق في قرية البازول (شمالي المقدادية) لدى مرور دورية تابعة للجيش العراقي فتسببت في مقتل أربعة جنود وإصابة خمسة آخرين، بينهم ضابط.

وأشارت المصادر إلى أن قوات أمنية تمكنت من العثور على مقبرة جماعية تضم 21 جثة لعناصر من تنظيم الدولة قتلوا في معارك واشتباكات في ناحية العظيم (شمالي بعقوبة).

في الأثناء، قال الجيش الأميركي الخميس إن قوات التحالف الدولي شنت ضد تنظيم الدولة الإسلامية 12 غارة داخل العراق خلال 24 ساعة، حيث استهدفت الغارات وحدات تكتيكية وشبكة أنفاق ومباني وأهدافا أخرى للتنظيم قرب بيجي والموصل وسنجار وتلعفر.

أضف تعليقك